الاثنين، 25 أغسطس 2014

المفتاح السابع : الالتزام ( بذور الانجاز )

أفضل مواضيع التنمية البشرية

" يفشل الناس احيانا وليس ذلك بسبب نقص القدرات ولكن بسبب النقص في الالتزام "

" كان هناك طفل في العاشرة من عمره فقد ساقه اليسرى في حادث سيارة واصبح كل افراد العائلة في حالة حزن وكان اصدقاؤه ومدرسونه يعاملونه بطريقة مختلفة لانه معوق ، فقرر ترك المدرسة واستكمل الدراسة في المنزل كان الطفل مولعا بالسباحة وفي احد الايام عندما كان يسير على ضفة النيل لاحظ مجموعة من الاطفال المعاقين يتدربون على السباحة فتحدث معهم وعرف انهم يشتركون في مسابقات وبدون تردد انضم لهذا الفريق ، وبدأ التدريب وحصل على الميدالية الذهبية عام 1978 واصبح من ابطال مصر في السباحة وقاده حماسة للعودة الى المدرسة وحصل على درجات ممتازة وفي عام 1980 اشترك في الاوليمبياد الخاص بالمعوقين 

وفي عام 1981 حدثت نقطة تحول في حياة هذا الشاب فقد قرر ان يعبر بحر المانش ولكن كل من حوله نصحوه بعدم التوجه لهذه الخطوة الخطيرة وقال له النقاد ان المسافة لعبور القنال تتعدى الثلاثين كيلو متر وان كثير من الابطال الذين كانوا في اتم صحة قد فشلوا في عبور هذه المسافة .

الشاب لم يهتم برأيهم بل عاهد نفسه في ان ينجح وبدأ في فترة التدريب لمدة ستة أشهر ثم دخل تجربة التأهل للسباق ، وكانت أدنى سرعة مطلوبة هي 3.5 كيلو متر / ساعة ، ورغم ان سرعة الشاب كانت فقط 3 كيلو متر / ساعة الا انه اقنع اللجنة بقبوله للاشتراك .

وأخيراً سافر إلى انجلترا وبدأ فى التدريب المكثف لمدة أربع ساعات يوميا كان كل شىء على مايرام حتى قبل السباق بيومين، فقد أحس بألم شديد فى أذنه، ولا يستطيع الاشتراك بسببه فى السباق وطلب الشاب من الطبيب أن يستأصل الكيس الدهنى وفعلا تم إزالته بعملية وطلب الطبيب من الولد أن يرتاح لمدة أسبوع على الأقل مما يعنى أنه لن يشترك فى السباق، وشعر الولد أن حلم حياته على وشك فى السباق، ولكنه قرر بإصرار أن يشترك فى السباق مهما كانت النتيجة وبدأ الشاب رحلة مصيره على شاطىء دوفر فى انجلترا وبعد 12 ساعة و39 دقيقة وصل للشاطىء الفرنسى وكان هو أسرع من ى سباح آخر حتى الأعلى لياقة والأتم صحة وجسما وأصبح بذلك أول شخص معوق يعبر المانش.

وبعد أن فاز قال :"أنا الآن أتساوى مع أى سباح آخر بل أى شخص آخر وأستطيع أن أقوم بأى عمل يقوم به أى شخص.
اعتقاده كان قوى ـ رغبته كانت أقوى من العوائق أعطى أمل للكثير من المعوقين أنهم يحققوا أهدافهم.
والولد ده كان : خالد حسان البطل العربى المصرى التزم بينه وبين نفسه أن يحقق حلمه.

(كولونيل ساندرز) مؤسس شركات دجاج كنتاكى الذى كان قد أحيل إلى المعاش وعمره 63 سنة ولم يكن قد أحيل إلى المعاش وعمره 63 سنة ولم يكن يملك الكثير من المال واستلم أول معاش من الحكومة بمبلغ 93 دولار. رفض أن يعيش على أى مساعدة اجتماعية ـ وكانت لديه طريقة خاصة لإعداد الدجاج وكان يحبها كثير من الناس المحيطين به. حاول بيع هذه الطريقة بعض ملاك المطاعم مقابل نسبة من المال، ولكنه رفض من ألف وسبع مطاعم إلى أن قبل واحد وأن يجرب هذه الطريقة وأصبحت هذه هى البداية لنجاح كبير للكولونيل ساندرز وأصبحت مطاعم كنتاكى أكبر مطاعم فى العالم كله.
ممكن تكون درجة حماسك عالية وتكون طاقتك كبيرة . ويكون عندك معلومات وفيرة. ويكون هدفك محدد وواضح. ويكون حلمك موضع للتنفيذ بس مفيش قدركافى من الالتزام لمواجهة العقبات فإنك تفشل.

فما هو الالتزام؟
الالتزام هو القوة التى تدفعنا لنستمر حتى بالرغم من الظروف الصعبة وهو القوة الدافعة بالرغم من الظروف الصعبة وهو القوة الدافعة التى تقودنا لإنجاز أعمال عظيمة.
الالتزام هو الدافع الذى يجعل كل الأمهات يصرون على تعليم أطفالهن المشى.
هو تعهد قوى لتغيير الأشياء العادية لتصبح أشياء ممتازة.

توقع العقبات لكن لا تسمح لها بمنعك من التقدم
هناك مثل قديم يقول : "الناجحون يتراجعون، والمتراجعون لا ينجحون"
فإنك لن تفشل إلا إذا توقفت عن المحاولة فمفتاح النجاح ببساطة هو "لاتيأس".
الزم نفسك بتحقيق أحلامك

اعطها كل ما تملك

وجه طاقتك لتحقيق أهدافك

تذكر دائما أن الإصرار يقضى على المقاومة.

للوصول إلى درجة الالتزام القوى:
  1. عاهد نفسك أن تكون شخصا أفضل ضمن أفراد العائلة.
  2. التزم لاتجاه عملك.
  3. الزم نفسك أن تكون مجاملا.
  4. الزم نفسك بتحقيق أهدافك.
  5. الزم نفسك أن ت كون الأفضل فى كل شىء تقوم بعمله.
  6. الزم نفسك بمساعدة الغير.
وتذكر دائما :
عش كل لحظة كأنها آخر لحظة فى حياتك

عش بالإيمان ، عش بالأمل

عش بالحب ، عش بالكفاح

وقدر قيمة العمل



 

 ولمزيد من المعلومات عن التنمية البشرية
زوروا موقعنا على الرابط التالي : أفضل مواضيع التنمية البشرية


Post a Comment: