الاثنين، 15 سبتمبر، 2014

قوة الأحلام

أفضل مواضيع التنمية البشرية

 

 لكل منا حلم في داخله منذ صغره يسعى لتحقيقه ويعمل بكد ويتعب من اجل تحقيق هذا الحلم ويضع الخطط ويبدأ في تنفيذها حتى يحقق حلمه .
ان الحلم يستمد وجوده من مواهبك وهباتك وينسجم مع أعلى مُثُلك ، إنه يطلق شرارة إحساسنا بمصيرنا. وهو مرتبط بعرى لا تنفصم بهدفنا في الحياة. وهذا الحلم هو ما يضعنا على بداية رحلة النجاح. من المؤكد أنك سمعت عن هنري فورد رائد صناعة السيارات الأشهر. لقد كان دائما يؤكد :  

 " السر الأكبر في نجاح الإنسان في حياته هو أن يعرف ما هو مقدر له أن يفعله,ثم يفعله. "
كان حلم فورد هو : تصنيع سيارة رخيصة الثمن ويمكن إنتاجها بالجملة. فحتى ذلك الحين كانت السيارات من الكماليات الفاخرة ومتوفرة للأغنياء فقط. لكن فورد كان عازماً على وضع السيارة فى متناول الشخص العادي. وقد أتت جهوده ثمارها فى النهاية وتمكن من تأسيس شركة فورد موتور كومباني عام 1903 وبدأ فى إنتاج الموديل تى T. لقد أطلق الناس على فورد لقب العبقري وإليه ينسب الفضل فى ابتكار خطوط الإنتاج والإنتاج بالجملة.
 ما الذي يمنحه لنا الحلم ؟

1- الحلم يمنحنا الاتجاه
نحن جميعاً نحتاج إلى شيء ذى قيمة نضعه كهدف لنا. والحلم يوفر لنا هذا الشيء. إنه البوصلة التى تخبرنا عن الاتجاه الذى يجب أن نسير فيه. وبدون الاتجاه الصحيح فإننا لن نعرف أبداً إن كانت حركتنا تقدم إلى الأمام أم هى تراجع إلى الخلف.


"  إذا تحركت في أي اتجاه بخلاف الاتجاه نحو تحقيق أحلامك,فإنك ستضيع الفرص الضرورية لكي تصبح ناجحاً. "

  2- الحلم يزيد من قدراتنا الكامنة
بدون الحلم سنعاني لكى نري القدرات الكامنة في أنفسنا لأننا لا ننظر أبعد من ظروفنا الحالية. ولكن مع وجود الحلم تبدأ فى رؤية نفسك تحت ضوء جديد, كشخص لديه قدرات أكبر وقادر على زيادة هذه القدرات وتطوير نفسه للوصول إلي حلمه. يقول إي .بول هوفي

  
" عالم الكفيف محدود بما يستطيع لمسه.وعالم الجاهل محدود بما يعرفه.وعالم الرجل العظيم لا يحده سوي رؤيته. "

3- الحلم يساعدنا على تحديد أولوياتنا
العديد من الناس بدلاً من التركيز على حلم واحد والتخلي عن الأشياء الأقل أهمية,فإنهم يفضلون الاحتفاظ بكافة الخيارات مفتوحة أمامهم. ولكن عندما يفعلون ذلك,فإنهم فى الواقع يواجهون المزيد من المشاكل لأن اتخاذ القرار يصبح أكثر تعقيداً بالنسبة لهم. عندما يكون لديك حلم,فلن تصبح لديك هذه المشكلة. إن تحديد أولوياتك سيحرر وقتك ويسمح لك بالتركيز على الأشياء القليلة التي تحدث فارقاً في حياتك,ويساعدك على البقاء على المسار الصحيح.


4- الحلم يضفي القيمة على عملنا
الحلم يضع كل شيء نفعله فى المنظور الصحيح. حتى المهام التى تخلو من الإثارة أو ليس لها مردود فوري يصبح لها قيمة عندما نعرف أنها ستسهم في النهاية في تحقيق حلمنا.
يقول فينس لومباردي 


"  أنا أؤمن بحزم ان أسعد أوقات الإنسان -إشباعه الأعظم لكل ما هو عزيز عليه-هى تلك اللحظة التي يكون فيها قد بذل كل مجهود في وسعه في سبيل قضية عظيمة,ثم يجلس منهكاً في ساحة المعركة,بعد أن حقق الانتصار. "
 
فالحلم يحقق لنا المنظور الذي يجعل هذا النوع من المجهود ممكناً.
5- الحلم يتنبأ بمستقبلنا
عندما نتبع حلمنا,فإنه سيكون أفضل دلالة على مستقبلنا.إن هذا لا يعني أن لدينا ضمانات بشأن المستقبل,ولكنه يعني أننا نزيد بقدر هائل من فرص نجاحنا.

إلى أين يقودك حلمك ؟

تحل بالجرأة لكى تحلم ولكى تسعي خلف حلمك.افعل هذا برغم من أى ظروف أو مشاكل أو عقبات. هناك الكثيرين ممن تحلوا بالجرأة لامتلاك أحلام كبيرة ونجحوا فى تحقيقها.
فهناك نابليون الذي أصبح إمبراطوراً رغم طفولته المتواضعة.
وهناك بيتهوفن الذي تمكن من تأليف أعظم السيمفونيات رغم إصابته بالصمم.
وهناك تشارلز ديكنز الذي حلم بأن يكون كاتباً وصار أشهر كتاب عصره,رغم أنه ولد فقيرا.
يمكنك أن تسعي وراء حلمك بغض النظر عما أنت عليه اليوم وما حدث فى الماضي ليس مهماً قدر ما يقبع أمامك في مستقبلك.



قوة الأحلام تنجم عن القدرة والقوة الذاتية وتأتي في هذه الخطوات والصفات :


- حب الإستطلاع.

- الإمكانية / كلمة ممكن تأتي بالنجاح ،، كيف ؟

- زيادة الرغبة في الشئ الذي تريده .

- القرار.

- الإصرار.

- الصبر .


- كيف تُحقق وتعيش في أحلامك ؟


قل ما تريده من حلم وكرر الكلمة أكثر من مرة ،، وكرر كلمة “ممكن” ستعطيك طاقة لا محدودة .

- ما هو الحلم الذي تريد تحقيقه أكثر من أي شئ أخر في حياتك ؟

- هل تعلم أنك بالإبتسامة ممكن أن تُحقق أحلامك ،، كيف ذلك ؟

عايز تتعلم النجاح اقرأ في النجاح وطبق ،، ولو عايز تتعلم السعادة اقرأ في السعادة وطبقها .

الشخص عندما يتواجد في المكان الذي يريد ،، تتولد لديه قوة لا يمكن أن يتخيلها لتحقيق هذا الحلم.

يوجد فرق كبير بين الاحلام والاهداف :

أفضل مواضيع التنمية البشرية

الكثير منا لديه العديد من الاحلام ويتوهم انها اهداف وعندما نسأل احدا منا هل عندك هدف..؟
يجيب طبعا عندى هدف.
لكنه لا يعلم ان ما لديه احلاما.... مجرد احلام !!
يعنى عندما نقول:
اتمنى ان امتلك شركة اعلانات.... هذا حلم
اتمنى ان اكون معيدا فى الجامعة ...هذا حلم
اتمنى أن اكون صاحب نفوذ .... هذا حلم
اتمنى أن اصبح مليونيرا.... هذا حلم

احب ان اسافر و اقوم بجولة في انحاء اوروبا ...ايضا هذا حلم

كيف نحول الحلم إلى هدف نسعى للحصول عليه و الوصول اليه؟


كي نحول الحلم لهدف يجب ان يكون:
- دقيقا و محددا
- واقعيا
- قابلا للقياس
- محددا بفترة زمنية
يعنى مثلا:
احب ان اسافر و أقوم بجولة في انحاء اوروبا
سيصبح هذا الحلم حقيقة إذا :
انا خلال 4 سنين (مدة محددة)
لازم اكون زرت (محدد)3 بلدان (قابل للقياس)
و كي احققه يجب ان ادخر مبلغا معينا من المال كل شهر (واقعي)
أفضل مواضيع التنمية البشرية


تذكر
الاحلام هي افكار نتمنى ان تتحقق لكن دون بذل جهد منا
اما الاهداف فهي الغايات التي نسعى للوصول اليها
بالتخطيط و بذل الجهد
المطلوب ان نحلم
لان الحلم شيء رائع وجميل
لكن ان لانظل نقف مكتوفي اليدين
و ننتظر ان يهبط علينا من السماء !
بل تحويله إلى هدف نسعى لتحقيقه...
هنا فقط تكمن روعة الحلم!
الم يحلم صلاح الدين بتوحيد العالم العربي
وتحرير القدس من الصليبيين
الم يحلم غاندي بتحرير الهند من الاستعمار البريطاني
إن ما حلموا به اصبح حقيقة بعد أن كان وهما و أماني
لانهم بذلوا الاسباب الكفيلة بتحقيقها.
فحدد انت الان هل عندك أحلام أم أهداف..........؟؟!

يمكنك أن تبدأ فى السعي لتحقيق حلمك , الــيـــوم !


موضوعات التنمية البشرية


ولمزيد من المعلومات عن التنمية البشرية
زوروا موقعنا على الرابط التالي : أفضل مواضيع التنمية البشرية

2 التعليقات